noselektions


السبت، 17 أكتوبر 2015

حيِّ إدريسَ سليلَ الفاتحين

يا شاطبَ "حيِّ إدريس" من نشيدِهَا مَهلا  ..  إني أراكَ قد زدتَ مِنْ بَعدِ الجَهَالَـــــــةِ جَهْــــلا
لا يَعرفُ قَدْرَ الرِّجَالِ إلَّا صَاحبُ شَـرَفٍ  ..  ولا يعرفُ عُلوَ الجبالِ إلَّا مَنْ لِهَامِـــهَا إرتحَـــلَ
فإنْ تمحُو كلَّ الشِّعـرِ، ولو تُفنـــيَ الأدبَ  ..  فإنَّ المليكَ له حُبٌ على المدى بقُلُوبِنَـــــــا حَـــلَّ
سَما الإدريسُ نَفســاً، وقد زانـهُ الزُّهْــــدُ  ..  والعلمُ أعلاهُ، وقد زكى نَسَبا بجُدُودِهِ أصْـــــــــلا
أتته  الدنيا بزخرفها، فما أغتر وما أفتتن  ..  ومـــا يوما عن نهجـــــه قد حَـادَ أو جفــــــــــــلَ
فكان الرفــقُ والإحسانُ دربَاً لمسلكَــــــهِ  ..  وقد أرسى بحِكمَتِهِ بين الناس الأمــــنََ والعــــدلَ
هو إلإدريسُ، ذو فَضْلٍ خَبِرنَــــــــــــــاهُ  ..  فهَلَّا قُلـــتَ مَن يَعرِفْ لكَ جَـــــــدَّاً له ذَرةٌ فَضْلا
فلتقرَأ التاريخَ إن كنتَ يومــاً ستَفهَمُـــــهُ  ..  ولتسألِ البطحَاءَ وواحَها ولتسألِ النَّخْـــــــــــــــلَ
ولتسألِ الجبلَ الأشمَّ والوديانَ والصَّخــرَ  ..  وعنهُ فَسَلْ بِيضَ الزَّوايا ومَنْ مِنْ عِلمِهَا إنْتـهـــلَ
ولتسألِ الأعداءَ مَنْ ِقد واجهَ الغَــــــــزوَ  ..  ومَنْ أرخَصَ الـمُهْـجَـةَ للهِ ومن لنَفْسِهِ بـَــــــــــذَلَ
فليتَ شِعري هَل مَثلُكً يُؤَتَـَمنُ على بَلـدٍ؟  ..  وقَد خُنتَ حُروفَ نَشِيدِهَا قَصدَاً وياخَجَــــــــــــلا
فأنفضْ عنكَ غُبَارَ الـجَهلِ وما بكَ عَلِـــقَ ..  لكأني أرى كُلَّ سَلامٍ مِنَّا للإدريسِ قَدْ وَصَــــــــلَ

ليست هناك تعليقات: