noselektions


الأحد، 28 يوليو، 2013

إلهي

الهي  لولا  أُنْسُكَ  لِى في إغترَابي .. ما  طِقْتُ  فِرَاقَ  الأحِبَّةِ   والصِّحَـاب

ولا أحتملتُ لولاكَ  بُعدَ بِــــــــلاد ٍ .. بها مَهدُ الطفولةِ  وصِبَــا الشبـــــــاب

بلادٍ تَمَازَجَ في شُغَافِي غرامُهــــــا .. فغَدتْ  ألذّ  عنديَ من الشَهدِ  المُـذَاب

ولا  غلبتُ  لولاكَ  طَلابَ نَفـــــسٍ .. وكَم خَدَعَ  النفوسَ بارِقٌ  من سراب

أراكَ  هَدَيْتَنِي  الى  عِزِّ المَعَالِـــي .. ولَمْ  تَرْضَ  لِي  لَحْظَةً  ذُلَّ  التُــرَاب

فكم  لاقيتُ  في غربايَ  من عَنَتٍ .. وما يوما فِيكَ خَابَ رجائي وأحتسابي

فإن ضِقتُ حِيناً لَجأتُ  لآياتِ ذِكرٍ .. فتلقاني  السَّكِينَةُ  مِنهنّ  في كُلّ  بَاب

فتَنقَلِبُ همومِي بفَضْلِ جُودِكَ فَرَحاَ .. ويزدَادُ بفَضْلِ عَطْفِكَ منكَ إقتِرَابـــي

مَولايَ قد كُنتَ لي خَيرَ مُعِيـــــــنٍ .. وكُنتَ حَفيظِي ومَلجَائي عِندَ الصِّعاب

فَأحْمَدُكَ رَبي مَا عَاشَ بي نَبَضِــي .. وأشكُرُكَ كَمَا عَددُ الكَواكِبِ والسَّحاب

 

ليست هناك تعليقات: