noselektions


الاثنين، 11 فبراير 2013

أيتها النخلة

أيتها   النخلة   السامقةْ   ..    شامخةً   قويةً    واثقةْ

تمُدين سعفَك نحو العلا .. كأني بك في الدعاءْ غارقة

أتراكِ قد هويتِ الضياء .. كمثل فراشةٍ للسناءْ عاشقة

أم تعلق قلبك وجهَ السماء ..فصِرت لزرقتها طارقة

وقارٌ تجلى على منكبيك .. وحبُ الوجود به صادقة

وبارك جذعك هزُّ البتول .. فكنتِ لها اللحظةَ الفارقة

وبارك تمرك نهجُ الرسول .. وليس يجوع من وافقه

تعلمنا  منك  سِفر الإباءِ   ..   فما  تأبهين  للصاعقة

وتعفينَ عنا إن رشِقناكِ .. وما كنت يوماً لنا  راشقة

فتعطينا تمراً لذيذا شهياً ..  وطول  المـدى به  دافقة

تصُدين عنا سطوَ الزمان ِ.. وكلَ خصاصٍ بنا حاذقة

وظلاً ظليلاً لأهلِ السبيلِ  ..   فأنت لهم خيمةٌ وارقة   

ويجمعُ ليفُكِ سربَ الطيورِ .. وزدتِ لهم ضمةً رافقة

تهُزِّين جذعَك كي تُرقديهم .. كأنك أمٌ  بهم  شافقـــة

وأنت أمانٌ به تستجيرُ .. إذا حامت بها مخلبٌ ماحقة

فدمتِ بخيرٍ أمَ  العطايا ..  وصافي الجمالِ به ناطقة

فأنت للكونِ رمزُ النجيد .. وخيرٌ كثيرٌ به  غادقـــــة

ومن منا يوماً يَعُدُّ الأيَادي .. فكفُّك حتما ًهيَ السابقة

ليست هناك تعليقات: